تصميم تجريبي

خطة العمل والموازنة

خطة العمل والموازنة

الالكسو

 

خطة الموازنة والبرنامج لعامي 2013-2014

تتضمن وثيقة الموازنة والبرنامج لعامي 2013-2014 برامج ومشروعات المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم للدورة المالية 2013- 2014 طبقاً للأنظمة وقرارات هيئات المنظمة الدستورية.

ففي مجال التربية انعكس الاهتمام بإصلاح التعليم في معظم القمم العربية التي حرصت على إبراز الموضوع ووضعه في صدارة أعمالها، وسعياً من المنظمة لتنفيذ ذلك التوجه قامت بإعداد الخطة الشاملة لتطوير التعليم في الوطن العربي التي اعتمدتها قمة دمشق عام 2008 ومن ثم ترجمة المحاور الرئيسية للخطة في مشروعات قومية لتطوير النظام التعليمي في الوطن العربي حيث اشتملت المشروعات التربوية على ثلاثة برامج كبرى هي: برنامج تنفيذ خطة تطوير التعليم في الوطن العربي وبرنامج النهوض باللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة، وبرنامج تطوير النظم والسياسات التربوية والمستندة إلى خطة العمل المستقبلي 2011-2016، وقرارات القمم العربية وتوصيات المؤتمر الثاني عشر للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي والمؤتمر الثامن لوزراء التربية العرب،و قد تضمن البرنامج الأول المشروعات الرئيسية للخطة وهي:

  • - الحق في التعليم وتأمينه للجميع بناءً على مبدأ تكافؤ الفرص في الالتحاق والمعاملة والمتابعة والنجاح.
  • - جودة التعليم في الوطن العربي بجميع مراحله ومكوناته.
  • - التربية والتنمية المستدامة بجميع أبعادها.
  • - حكامة النظم التربوية والإدارة الرشيدة والشراكة ما بين السلطات العامة والمجتمع المدني والأهلي، ولا سيما المشاركة في وضع السياسات والتخطيط  والتمويل والتسيير وتوفير الخدمات التربوية.
  • - الاستجابة لاحتياجات التعليم في الدول التي تقع تحت الاحتلال وذات الأوضاع الخاصة.

 

أما البرنامج الثاني وهو النهوض باللغة العربية نحو مجتمع المعرفة فقد تركز على تطوير واشتقاق سياسات لغوية وطنية للغة العربية منبثقة عن وثيقة السياسات اللغوية القومية التي أعدتها المنظمة (الالكسو) وإنشاء لجنة تشريعية لغوية فقد ركز على تطوير المعاجم التعليمية للغة العربية وإعداد قواعد بيانات خاصة للغة العربية كذلك إعداد دليل عربي لإنتاج البرمجيات الذكية، ودفع برنامج عربي لتكوين مختصين في هندسة المناهج والبرامج في اللغة العربية وإنتاج البرمجيات الذكية لتعليم العربية وتعلمها وفق الأساليب الحديثة.

 

أما البرنامج الثالث فقد اهتم بتطوير النظم والسياسات التربوية وتحديثها من خلال عدد من المداخل منها عقد المؤتمرات الوزارية للوزراء المعنيين والتي تهدف من ورائها تبادل الخبرات على المستوى العربي في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي أو التربية والتعليم ودراسة الجوانب المختلفة له لتطويرها والتعاون العربي والدولي واللجان الاستشارية والمشاركة في الناشطة العربية والدولية.

 

الايسيسكو

 

خطة العمل الثلاثية والموازنة للايسيسكو للأعوام 2013-2015

إن المتغيرات المتسارعة التي تشهدها الساحات العربية والإسلامية والدولية في المجالات كافة، وانعكاساتها المباشرة وغير المباشرة على مجالات عمل المنظمات المتخصصة في التربية والعلوم والثقافة والاتصال، ومن بينها الإيسيسكو، تفرض علينا تصوراً جديداً، شكلاً ومضموناُ، لخطة عمل المنظمة للسنوات الثلاث المقبلة 2013-2015، بما يضمن تفاعل برامج هذه الخطة وأنشطتها مع هذه المتغيرات، واستجابتها بشكل أكثر دقة وفعالية، للاحتياجات الملحة للدول الأعضاء.

إن حصيلة تحليلنا للمشهد الإقليمي والدولي حالياً، واستقرائنا لما سيكون عليه هذا المشهد خلال السنوات القليلة المقبلة، دفعتنا في الإدارة العامة للإيسيسكو إلى تبني مقاربة جديدة لخطة عمل المنظمة للسنوات 2013-2015، سبق أن عرضنا ملامحها العامة خلال الدورة الثانية والثلاثين للمجلس التنفيذي عند تقديمنا للخطوط العريضة لمشروع هذه الخطة، حيث حددنا في إطارها هدفين استراتيجيتين لعمل الإيسيسكو للفترة الثلاثية المقبلة، أولهما دعم جهود الدول الأعضاء لتحقيق التنمية المستدامة، والثاني تصحيح المعلومات الخاطئة عن الإسلام والمسلمين ومعالجة ظاهرة التخويف من الإسلام (الإسلاموفوبيا)، كما التزمنا ضمنها بإجراء عدد من التعديلات والتصويبات في المنهج والمضامين، مقارنة مع خطة العمل الثلاثية المنتهية 2010-2012، لتمكيننا من الاستجابة بشكل أفضل لمتطلبات التنمية للدول الأعضاء خلال السنوات الثلاث القادمة في مجالات التربية والعلوم والثقافة والاتصال، وفق الهدف الاستراتيجي الأول، والتفاعل البناء مع المتغيرات الإقليمية والدولية وتحديات العولمة في إطار خصوصياتنا وقيمنا الثقافية والحضارية والاجتماعية، وبما يعزز الصورة الصحيحة والمشعة للإسلام والحضارة الإسلامية، وفق الهدف الاستراتيجي الثاني.

ولقد حرصت المديريات والمصالح المعنية في الإيسيسكو على تطبيق هذا التوجه، وانتقت كل واحدة منها بعد الدراسة والمناقشات، أولويتين قطاعيتين أو ثلاثاً على الأكثر، واعتمدت المنهج نفسه بالنسبة لمحاور العمل المتفرعة عن تلك الأولويات، حيث جاءت محاور العمل محدودة العدد وعلى شكل مشاريع مُحددَّة أهدافها ونتائجها، والفئات المستهدفة منها، والجهات المتعاونة لتنفيذها، ومتكاملة أنشطتها وبرامجها نوعياً وموضوعاتياً، ومتدرّجة زمنياً من السنة الأولى إلى السنة الثالثة من الخطة، مما سيعزز من فاعليتها ويقوّي أثرها الميداني.